مُشتركة خاسرة بمسابقة ملكة جمال تُهاجم الفائزة

هاجمت مُتنافسة خاسرة في مسابقة "ميس بام بام" لأجمل أرداف في البرازيل، الفائزة باللقب، حيث أثناء تتويج إلين سانتانا على المنصة، الليلة الماضية، كصاحبة جمل أرداف، ركضت ألين أوفا، فجأةً، وانتزعت منها الشريط، مدعيةً أن جمالها طبيعي 100%، وهي الأحق باللقب.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطاني، أن أوفا 27 عاماً، والتي غابت عن الأماكن الثلاث الأولى كصاحبة أجمل أرداف، جابت المنصة بشريط الفائزة، في رقصة انتصار واضحة، بينما حاول منظمو المسابقة الحفاظ على النظام، وإقناعها بتسليم الشريط.

وأخبرت ألين أوفا، من وراء الكواليس وسائل إعلامية برازيلية، أن التصويت تم تزييفه، وأن النساء الثلاثة اللواتي وصلن للنهائيات، خضعن لعمليات تجميلية، ومن بينهن متحول جنسي تدعى باولا أوليفيرا 27 عاماً، واصفةً ما حدث بالظلم.

من ناحيتها عقبت، سانتانا 31 سنة، بأن ما حدث من إرباك على المنصة، لم يؤثر على حملها لقب صاحبة أجمل أرداف في البرازيل للعام 2018م، مُبينةً أنها ستكون مصدر إلهام للنساء حول العالم، لإظهار أنهن يمكنهن تحقيق كل يحلمن به، حتى بوجود الخصم.

يُذكر أن مسابقة "ميس بام بام" البرازيلية لأجمل أرداف تنظم سنوياً في البلد، حيث أسسها رجل الأعمال البرازيلي كاكاو أوليفر في عام 2011م.

وأدخل أوليفر في المسابقة العام الحالي، نظاماً جديداً للتنافس لأول مرة، يحمل عنوان "التنوع"، حيث تنوعت المُشتركات ما بين متحولين جنسيا، ونساء عاديات بوزن زائد، وأخريات صاحبات مهن كوكيلة بيع عقارات وشرطية وصحيفة.

وتنتقل الفائزة بين ليلة وضحاها إلى كسب الآلاف من الجنيهات، من وراء توقيع عقود عمل كعارضة.

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة