لعبة مرعبة تدفع المراهقين لخنق بعضهم

 دعت الشرطة البريطانية، إلى عدم استخدام الإصدار الجديد من لعبة "مان هانت"، لتشجعيها الأطفال على خنق بعضهم البعض، مما قد يهدد حياتهم، مؤكدةً على ملاحقة منشئي اللعبة قانونياً.

 
وذكرت صحيفة ذا صن البريطانية، أن الشرطة وجدت في حديقة "ليد بوري" بمقاطعة "هيريفوردشاير"، طفلاً فاقداً الوعي، وعندما حققت في الحادثة، تبيّن أنه كان يلعب مع أصدقائه لعبة "مان هانت"، حيث خلال وصولهم لمستوى جديد في اللعبة، كان عليهم أن يخنقوا بعضهم للصعود لمستوى أعلى.
 
يُذكر أن أول إصدار لسلسلة "مان هانت" كان في عام 2003م، حيث تُعد من أكثر ألعاب الفيديو إثارةً للجدل، لما تحتويه من عنف مفرط وأساليب قتل مروعة.
 
وتدور اللعبة حول قصة سجين محكوم بالإعدام يُدعى جيمس إيرل، حيث يسعى للهروب من السجن بشتى الطرق، ويستخدم القتل العمد بدون أي رحمة وبأسلوب وحشي، مما تسبب في هجوم كبير عليها.

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة