البندقية تمنع السياح من شرب الكحول

أعلنت السلطات في مدينة البندقية بإيطاليا، والتي تُعد أحد المدن السياحية أكثر شعبية في العالم، عن فرضها قراراً يقضي بحظر السياح من احتساء المشروبات الكحولية، أو حملها، أثناء تواجدهم في الأماكن العامة، وذلك كل يوم ليلاً، بدءً من الساعة السابعة مساءً.

وذكرت صحيفة ديلي إكسبريس البريطانية، أن القرار لا يشمل السكان المحليين، حيث بيّن ماركو أجوستيني قائد الشرطة المحلية في البندقية، أن القرار يستهدف السياح اللذين يظهرون وهم في حالة سكر، ويكون بحوزتهم ثلاثة زجاجات أو أكثر من الكحول، مما يؤثر على وعيهم، وقد يدفعهم لاقتراف أعمال غير لائقة.

وكشف أجوستيني لوكالة الأنباء الإيطالية أنسا، أن الحظر سيدخل حيز التنفيذ في شهر أكتوبر المقبل.

ولاقى القرار جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين التأييد، والتشكيك، حيث نشر أحد المستخدمين المؤديين صورةً لشاطئ "بوندي" الأسترالي، والذي يعد منطقة خالية من الكحول.

في حين رأى مستخدم آخر أن الحظر يحد من السياحة في البندقية أكثر مما ينظم من سلوك السياح.

ويأتي القانون الجديد، بعد متابعة سلطات المدينة الإيطالية، لشكاوى السكان المحليين، ومن أبرزها ارتفاع الإيجارات بسبب السياحة، وعدم تحملهم لتكاليف العيش الباهظة في البندقية.

ووفقاً لمحطة بي بي سي، فانخفض عدد السكان المحليين في البندقية، من 175000 في عام 1951م، إلى 55000 فقط الآن.

وسبقت إيطاليا في فرض قوانين على السياح عدة دول حول العالم، على أمل تقليل السلوك الغير لائق، والحد من الجرائم والسرقات، ومن بينها إسبانيا والتي منعت بيع كمية غير محدودة من المشروبات الكحولية للسياح.

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة