مخترع مكافحة فيروسات الحاسوب مهدد بالقتل

كشف جون مكافي مخترع مكافحة فيروسات الحواسيب في ثمانينات القرن الماضي، أن بحيازته مُسدس غير مُفرغا، لا يُفارقه أبدأ، حتى في حياته الشخصية والخاصة، زاعماً في تغريده نشرها مع صور عبر صفحته على تويتر، أنه يحمله دائماً حتى يحمي نفسه من أعدائه الذي يترصدونه لقتله.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن مكافي 72 عاماً، اشتهر بادعاءاته المستمرة بوجود عدة جهات تحاول قتله بمن فيها حكومة دولة بليز، ورجال منظمة كارتل الإجرامية للإتجار بالمخدرات.

وكان خبير الأمن السيبراني فر من دولة بليز عام 2012م، وتجنب حكومتها حتى الآن، وذلك لاتهامه بدون إثبات بقتل جاره، ومداهمة وتفتيش منزله للاشتباه بإتجاره بالمخدرات، حيث سافر آنذاك بالقارب إلى دولة غواتيمالا القريبة، ولكن تم القبض عليه وترحيله الى الولايات المتحدة.

ونشر مكافي، الذي يدير الآن شركةً في الولايات المتحدة لتقييم العملة الافتراضية، تغريده له مع صور، في يونيو الماضي، ويظهر أنه يتعافى من غيوبة، حيث كتب أنه أعداه حاولوا تسميمه، وتوعدهم بالانتقام.

ويعيش المخترع الأمريكي في رعب مستمر مع زوجته، وفي سبتمبر الماضي، أطلق وابلاً من الطلقات النارية حول منزله في ولاية تينيسي الأمريكية، لأنه أعتقد أن حكومة بليز أرسلت رجالها لقتله، لأنه اخترق معلوماتها السرية.

بدورها نفت سلطات بليز مزاعم مكافي، ووصفتها بالهلوسات من عقل مريض.

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة