بدء معرض علمي للشباب بالإمارات لتعزيز الإبتكار

للعام الخامس على التوالي، بدأت اليوم الأحد، فعاليات معرض "بالعلوم نفكر" في إمارة الفجيرة، بمشاركة 150 مشتركاً من مختلف مدارس وجامعات الإمارة.

وعرض المشاركون ابتكارات ومشاريع علمية تتضمن: "أنظمة مواصلات وصحية وطبية وعلوم تطبيقية وبرامج ذكية في مجالات الطاقة والبيئة والأمن الغذائي واستدامة المياه وغيرها".

وحقق المعرض حضوراً كبيراً للاطلاع على الابتكارات العلمية، فضلاً عن أنشطة مُبتكرة قدمتها جمعية الإمارات للأمراض الجينية والتي ركزت على دور الجينات وأثرها على حياتنا اليومية وعلاقتها بالتميز الأكاديمي، وتوعية الشباب حول الأمراض الوراثية.

بدورها قالت سعادة ميثاء الحبسي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات: " نحن فخورون بالنجاحات التي يحققها الشباب من خلال معرض بالعلوم نفكر ونسعى إلى استمرار صقل مواهبهم العلمية وإتاحة المزيد من الفرص لهؤلاء من أجل مواصلة ابتكارتهم ومن ثم ربطهم بالمؤسسات الحكومية والخاصة لاحتضان أفكارهم وتطبيقها على نطاق أوسع".

واستفاد من برنامج بالعلوم نفكر منذ تدشينه أكثر من 70 ألف شاب وشابة لاكتشاف مواهبهم العلمية وصقلها وتعزيز جهودهم في تطوير ابتكارات علمية تعالج تحديات المجتمع الأكثر إلحاحا.

ويتم تحكيم المشاريع من قبل لجنة مكونة من 81 محكما من الأكاديميين والخبراء البارزين في مجالات العلوم والتكنولوجيا، حيث سيتم سيعلن عن الفائزين بعد انتهاء المعرض في حفل خاص.

وام

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة