أروى جودة تكشف سبب رفضها الغناء في أهو ده اللي صار

قالت الفنانة المصرية أروى جودة، إن دور "أصداف"، الذي قدمته في مسلسلها "أهو ده اللي صار"، المعروض حاليًا على قناة "أون إي"، يحمل تركيبة صعبة على أي ممثلة، مؤكدًة أن سبب الصعوبة يكمن في تدريبات الرقص والحركات الاستعراضية.

ووصفت الفنانة المصرية الشخصية بأنها من أصعب الشخصيات التي جسدتها في مشوارها الفني.

وكشفت سبب رفضها الغناء في المسلسل قائلًة: "صوتي لا يصلح للغناء"، الأمر الذي اضطر "كاست" العمل إلى الاستعانة بمطربة أخرى لتسجيل أغنيات شخصية "أصداف".

وعن الكواليس قالت: "التمارين أرهقتني، وكنت أتمرن من العاشرة مساء وحتى الثالثة فجرًا، وأبدأ التصوير في السادسة صباحًا"، مضيفًة: "شخصية أصداف ليست عادية فهي فتاة من الإسكندرية، تتطور شخصيتها وليس لها سقف محدد، هي مثيرة في كل تفاصيلها".

وعن خروج المسلسل من السباق الرمضاني الماضي وعرضه خارج الموسم، أكدت أنها لم تحزن بسبب ردود الأفعال الجيدة حول العمل، مشيرًة إلى أن أطرف التعليقات التي جاءتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن المتابعين ينادونها باسمها في المسلسل وليس باسمها الحقيقي.

واستطردت: "كنت متخوفة من تقديم دور أصداف، ولكن ثقتي في منتج المسلسل محمد مشيش، والمخرج حاتم علي، والسيناريست الكبير عبدالرحيم كمال، حسمت موافقتي على الدور".

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة