أشهى الأطباق المغربية تسافر الهند لعرض فنونه

افتتحت سفارة المغرب في الهند، من 22 إلى 31 مارس بنيودلهي، الدورة الثانية لمهرجان الطبخ المغربي، مساء الجمعة في العاصمة الهندية بحضور عدد من الشخصيات الهندية من مختلف الأوساط، ووسائل إعلام، وممثلي السلك الدبلوماسي المعتمدين في نيودلهي، وأفراد الجالية المغربية المقيمة في هذا البلد الأسيوي.

وأتيحت الفرصة للعديد من الضيوف لتذوق أطباق متعددة من الطبخ في المملكة والتي أشرف على إعدادها اثنان من أكبر الطهاة المغاربة، حيث أبانا عن موهبتهما الكبيرة في المجال وأثارا فضول وإعجاب الزوار.

وأبرز سفير المغرب لدى الهند، السيد محمد المالكي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المهرجان يهدف إلى تعريف الجمهور الهندي بغنى وتنوع فن الطبخ المغربي، مع إبراز المؤهلات السياحية التي تزخر بها وجهة المغرب.

وأضاف أن برنامج هذا المهرجان يشمل أيضا تقديم درس في مجال الطبخ لفائدة دبلوماسيين وشخصيات هندية الذين يرغبون في اكتشاف أسرار المطبخ المغربي المعروف بكونه أحد أفضل الأنواع في العالم.

وأشار إلى إلى أن المهرجان لا يمثل فقط موعدا سنويا في مجال الطبخ، وإنما يعد أيضا حدثا ثقافيا، لكونه سيمكن، على مدار أسبوع، من التعريف بثراء التراث المغربي، وتعزيز أواصر الصداقة والتعاون بشكل أكبر بين المغرب والهند.

وفي جو بهيج وعلى أنغام موسيقى أوركسترا مغربية، دعي الحضور لتذوق والاستمتاع بمختلف الأطباق الشهية الشهيرة من المطبخ المغربي، ضمنها الكسكس، والطاجين،والشاي بالنعناع.

Le360

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة