مقتل زعيم عصابة أثناء تغيير شكله في جراحة تجميل

أعلنت الشرطة المكسيكية، عن مقتل يسوع مارتن زعيم ثاني أكبر منظمة إجرامية في المكسيك، وذلك خلال إجرائه عملية تجميلية لإخفاء هويته، بتغيير معالم وجهه ومحو بصمات يديه.

وذكرت الشرطة في بيان أن مسلحاً اقتحم العيادة التي كان يتواجد داخلها مارتن في مدينة بويبلا المكسيكية وقتله، مُرجحةً أن الدافع وراء الجريمة هو التنافس بين عصابات أخرى.

وبحسب موقع  Menafnفيقال أن مارتن كان يُدير عمليات سحب الوقود من خطوط الأنابيب بطريقة غير مشروعة، بعد عمله السابق في الإتجار بالمخدرات.

ووفقاً للموقع الأمريكي، فلا يُعد لجوء المُجرم جيسوس مارتن للجراحة التجميلية لتغيير معالمه الأولى من نوعها، عندما يتعلق الأمر بمحاول قادة الجرائم تفادي الاعتقال أو القتل، حيث يُقال أن أمادو كاريلو زعيم الحفاظ على سعر المخدرات لتقييد المنافسة، تُوفي في عام 1997 م بسبب مضاعفات عملية جراحية أجراها لتغيير شكله.

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة