شاهد.. باحثان يُحوّلان صوت الأعاصير لموسيقى

توصل مارك بالورا وجيني إيفانز الأُستاذان في جامعة ولاية بنسلفانيا الأمريكية، إلى إمكانية تحويل فوضى الأصوات المنبعثة من الأعاصير المدارية إلى موسيقى صاخبة، وذلك من خلال استعانتهما بنوع من علم الصوتنة، والذي ينطوي على تحويل البيانات إلى أصوات لاستخدامها في التعليم أو البحث.

بحسب موقع Outer Places  الأمريكي للأخبار العلمية، فاستخدم الباحثان في المشروع الذي لا يزال في مراحله الأولى، أربعة متغيرات رئيسية وهي "ضغط الهواء وخطي العرض والطول وعدم التماثل للإعصار"، وأوصلاها ببرنامج كمبيوتر حوّلها إلى أصوات.

وكشف الباحثان أن البث الإذاعي من التطبيقات المحتملة لسيمفونية الأعاصير، وسيعمل من خلال نقل بيانات منخفضة إلى الهواتف الذكية، حتى يتمكن الناس من سماع العواصف السيئة إلى موسيقى.

وتوقعا أن المشروع سيفتح حدوداً جديدةً مثيرةً للاهتمام في الموسيقى، حيث ربما سيستكشف الموسيقيين في المستقبل تخليهم عن البيانو والغيتار لصالح الرسوم البيانية وسيمفونية الرياح، والتي تقدم نوعاً جديداً من الموسيقى والتي هي أقرب إلى الراب.

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة