خطة للمساواة الجندرية في الوظائف العليا بايرلندا

أظهر بحث ضمن مشروع المنتدى الحكومي العالمي للنظر في دور المرأة بالمناصب العليا الحكومية في أيرلندا، والاتحاد الأوروبي، ودول مجموعة العشرين الأخرى، غياباً واضحاً للنساء في الوظائف العليا في أيرلندا.

ديفيد كاغني، كبير موظفي الموارد البشرية في إدارة الحكومة الأيرلندية للإنفاق العام والإصلاح، عزا ذلك لسنوات التقشف التي عاشتها البلاد، وحظر التوظيف، والذي أدى لقلة حركة التعيينات داخل الخدمات الحكومية.

وكشف كاغني في حديثه مع الباحثين عن وجود خطة لتحقيق التوازن بين الجنسين بنسبة 50/50 في التعيينات العليا الحكومية، وعليه سيتوجب على المرشح للمنصب من كلا الجنسين التساوي فيما يتعلق بالوضع الوظيفي.

وبين أن كبار الموظفين المسئولين عن التعيينات، يخضعون لتدريبات حول عدم الانحياز بلا وعي، كما وتنفذ برامج لإدارة مواهب المتقدمين للوظائف العليا بين الجنسين بالتساوي، واللذين يتوجب عليهم إتقان اللغة والمهارات السلوكية كشرط أساسي للتعيين في الوظائف العليا.

وبحسب البحث سجلت ايرلندا الدولة 25 من أصل 28 دولة بالاتحاد الأوروبي في عدد النساء بالمناصب العليا الحكومية، وذلك بنسبة 29.9٪، ويبلغ متوسط الاتحاد الأوروبي في ذلك38.2%.

وذكرت صحيفة Independent.ie الايرلندية في تقرير سابق أن اثنتين فقط من بين 15 من رؤساء الدوائر الحكومية نساء، وأن النساء في الدرجات الدنيا يحصلن على رواتب أقل من زملائهن الذكور من نفس الدرجة، وحتى في الدوائر التي يشغلها موظفات إناث أكثر من الذكور.

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة