اختراع لوحات رقيقة ترصد أنشطة الجسم

نجح فريق بحثي من جامعة Keio في العاصمة اليابانية طوكيو، في اختراع دوائر رفيعة تحتوي لوحات إلكترونية دقيقة، لرصد كافة أنشطة الجسم بدقة عند لصقها على الجلد لفترة طويلة، وتقلها على شكل بيانات إلى جهاز استشعاري صغير.

وفقاً لوسائل إعلامية دولية تناقلت الخبر ومن بينها موقع The Sherbroke Times الإخباري الكندي، فالدوائر لا يتعدى حجمها بضعة نانومترات وتتميز بشدة سماكتها ورقتها ومرونتها، حيث صُنعت من مادة  بولي فينيل الكحول، والتي تدخل في صناعة العدسات اللاصقة والغضروف الاصطناعي المطلي مع الذهب لتحسين التوصيل الحراري.

وتُثبت اللوحات في البداية على الدوائر التي يتم لصقها على الجلد، وفي اتصال مع الماء، تذوب الدوائر وتترك مساحة لاستقرار اللوحة الالكترونية على الجلد.

واختبر الباحثون ابتكارهم على عينة حيوانية من 20 خنزيرا من غينيا، وأظهرت النتائج استجابة الرقاقة للجلد، بدون إحداثها أعراض رفض وآثار جانبية أخرى.

ويرى الباحثون أن هذا الابتكار سيحل مشكلة ارتداء أجهاز استشعار الجسم التقليدية، وذلك من خلال تكيفه من الجسم، حيث يُعد قادراً على تحديد هوية مرتديه بسهولة، وتحديد النشاط الصحي لاسيما أنشطة الدماغ والقلب، رصد نمو الأطفال بالشكل السليم، وغيرها من الأنشطة.

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة