شاهد. منزل ديزني لاند في الستينات تنبأ بالمستقبل

نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية صوراً داخلية وخارجية لمنزل المستقبل داخل ديرزني لاند في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، والذي شُيّد العام 1957 وأغلق في عام 1967م.

الصور المثيرة للاهتمام تكشف رؤية ديرزني لاند للمستقبل في لقطات جميلة التقطها مصورون من الجيل السابق، ويظهر من خلالها مدى شعبية منزل المستقبل في تلك الحقبة.

ويعرض في تصاميمه الداخلية هاجس البلاستيك الذي أكد القائمون على التصميم حينها أنه سيصبح أمرا شائعا داخل المنازل في جميع أنحاء العالم وتحديداً في عام 1986، مستعرضين أجهزة منزلية بلاستيكية مثل الميكروويف وغسالات الأطباق.

كما وتصور المنزل السيطرة على المناخ كاملة حيث كان يتحكم في درجة الحرارة عن طريق لمسة زر واحدة، وبكبسة زر على يتم الحصول على اتصالات الفيديو التفاعلي.

المنزل شيده شركة مونسانتو الكيماوية في الولايات المتحدة، وبالاشتراك مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الأمريكي، حيث بُني على مساحة بلغت 13,000قدم، وتم دعمه بكتلة خرسانية قوية.

وبانتشار التكنولوجيا المتقدمة بسرعة أكبر من مصممي المنزل انتهت صلاحيته، بعدما رحب بأكثر من 20 مليون سائح قبل إغلاقه في ديسمبر عام 1967.

وكان المبنى قويا لدرجة فشل أطقم الهدم في هدمه باستخدام كرات التحطيم والكسارة والمنشار، واستعانوا بديلا عنها بسلاسل حديدية لسحقه لإجراء صغيرة.

وحتى الآن لا يزال أساسه الخرساني قائماً، ووضع في موقعه لعبة Pixie Hollow وتم رسمها باللون الأخضر.








التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة