أمريكا الشمالية حكمتها قديماً نخبة من النساء

بعدما حيرت العلماء لسنوات مديدة، فك باحثون من جامعة ولاية بنسلفانيا الأمريكية لغز حضارة Chacoan المندثرة والتي نشأت خلال الأعوام 800-1130ميلادي في أمريكا الشمالية، ولم يتبقَ منها سوى موقع بويبلو بونيتو الأثري في ولاية نيومكسيكو.

واكتشف الباحثون أن هذه الحضارة المعروفة بغموضها حكمتها سلالة واحدة من النساء من النخبة، وكانت تتنقل السلطة بين الأمهات منها.

ويكتنف الغموض هذه الحضارة تحديداً، فبيوتها شيدت من الأحجار وبطريقة منسقة، مع مئات الغرف التي لطالما أثارت حيرة العلماء، ولا يزال موجوداً منها الآن 650 غرفة في ولاية نيومكسيكو الأمريكية.

وتوصل الباحثون لهذه النتائج بعد تحليل قبر دفن محفوظة لأهم الناس، وجمعوا الحمض النووي لتسعة جثث من الغرف المخصصة لأعضاء بارزة من المجتمع.

وتم العثور على نفس جينوم الميتوكوندريا متطابقاً لنفس الرفات التي خضعت للتحليل، وتنتمي جميعها إلى نفس السلالة من الأمهات.

وتضمنت الاكتشافات امرأة تبلغ من العمر 40 عاماً، وحفيدها، وكذلك أنثى بالغة من العمر 45 عاما وابنتها.

ووجد الباحثون أيضا جمجمة رجل يبلغ من العمر 40 عاماً، وقتل جراء ضربة بالرأس.

وبحسب مجلة نيتشر فإن حكم سلالة واحد من النساء استمرت حتى انهيار هذه الحضارة حول العام 1140م.

ومن غير المعروف بالضبط ما حدث لحضارة Chacoans لأنه لا يوجد دليل مكتوب أو مرسوم يفك لغزها، ولكن يعتقد أنها عانت من جفاف هائل قبل أن يقضى عليها.



التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة