مُليونير وصديقته يُواجهان الإعدام لإقامتهما بمنزل عائم

يُواجه مُستثمر أمريكي في العملات المشفرة، وصديقته، عقوبة الإعدام في تايلاند، لإنشائهما منزل عائم قبالة سواحل جزيرة فوكيت التايلاندية، وعلى بعد 14 ميلاً من الشاطئ، حيث أقاما داخله بشكل دائم، بهدف اعتباره مأوىً للعيش الحر، خارج الحدود القانونية للأُمم.

واعتقلت السلطات التايلاندية تشاد الورتوفسكي، وصديقته سوبراني، بتهمة انتهاكهما قوانين البلاد في انشاء المقصورة، وسعيهما لإنشاء دولة مصغرة داخل أراضيها، حيث ألغت تأشيرتها، واستولت اليوم الأحد على المنشأة العائمة.

ووفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن ورتوفسكي 46 عاماً، بنا المنزل العائم الشهر الماضي، بتكلفة 150،000 دولار، وذلك ضمن عمل تطوعي مع حركة دولية تدعى "أوشن بيلدرز"، وتهدف للعيش الحر خارج الحدود القانونية للدول، وإنشاء مساكن عائمة بديلة.

وصنف أوشن بيلدرز منزله العائم، كأول مسكن بديل في العالم خارج سيطرة الدول.

وكتبت ورتوفسكي على صفحته عبر فيسبوك قبل اعتقاله، أنه لم يخترق قانون تايلاند، حيث أقام منشأته العائمة، خارج حدودها، في المياه الإقليمية، نافياً تخطيطه لإقامة دولة مصغرة عائمة.

ولكن السلطات التايلاندية قالت إنه استغل ثغرةً في قانون المياه الدولية، وأقام المقصورة العائمة بالمنطقة الاقتصادية الخالصة، والتي يبلغ طولها 200 ميلاً، مما يُعد انتهاكاً لسيادتها، وتقويضاً لأمنها القومي، ومصالحها الاقتصادية البحرية.



التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة