سجن عصابة سرقت أموال مسنين أثرياء

حكمت اليوم السبت، محكمة ليفربول كراون في بريطانيا، بسجن ديفيد بارتون 64 عاماً، لمدة 21 سنةً، وذلك لإدانته بالسرقة والاحتيال خلال الفترة 1997م - 2013م، على مسنين أثرياء بعضهم مُصاب بالزهايمر، حيث كانوا مُقيمين في دار الرعاية "بارتون بارك" بمدينة "ساوث بورت" البريطانية.

كما قضت المحكمة بسجن روزماري بوث 69 عاماً، مديرة دار الرعاية، بالسجن ست سنوات، وذلك لتسهيلها عمليات احتيال بارتون.

وحُكم على كيريا هيوز 42 عاماً، مسئولة الحسابات في دار الرعاية، بالسجن لمدة عامين، لتسجيلها حسابات وهمية خاصة بالنزلاء المسنين.

وكشف القاضي ستيفن ايفرت، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية، أن بارتون جمع أكثر من 4 ملينون جننيه إسترليني، من المسنين الضعفاء واشترى فيها أسطول من السيارات الكلاسيكية الفارهة، بعد إقناعهم أنها ستكون لهم، مبيناً أنه حاول جمع 10 مليون جنيه أضافي، ولكنه فشل في ذلك.

واكتشف الشرطة البريطانية عملية الاحتيال عندما باع بارتون عدد من السيارات الفارهة وحول ثمنها إلى حساب ابنه الشخصي.

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة