حملة عالمية للتشهير باللاعب محمد صلاح

   أعلن السيناريست والمخرج محمد دياب عن نيته بإنتاج جزءا جديدا من فيلم"678" الذي يسلط الضوء على ظاهرة التحرش بالنساء في المجتمع المصري، والذي ستتمحور أحداثه حول قصة لاعب النتخب الوطني المصري لكرة القدم "عمرو وردة" .

 

مؤكدا أن أحداث الفيلم ستسلط الضوء أيضا على مؤيدي أفعال عمرو وردة وعلى رأسهم اللاعب المصري محمد صلاح، للتشهير بهم في المحافل والهرجانات الفنية والعالمية .
 
علما بأن الجزء الأول كان من بطولة الفنانة المصرية نيللي كريم ، والفنانة ناهد السباعي وبشرى، وقد حصد الفيلم على عدة جوائز عالمية.
 
أقدم محمد دياب على هذه الخطوة بعد قرار إتحاد الكرة المصري بإعادة وردة إلى تشكيل المنتخب القومي المشارك في بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة في القاهرة ن وقد أيد هذا القرار ودعمه مجموعة من زملاء "وردة" وبمقدمتهم محمد صلاح .
 
ونشر محمد دياب عبر صفحته الخاصه على الفيسبوك "الناس الكتير اللي محبطه من اللي حصل في موضوع وردة، لسه عندنا كتير نقدر نعمله. من أول مقاطعة المنتخب، لغاية أننا نروح الاستاد ونشجع ضدهم، و لو في مصر وردة يقدر يهرب من العقاب في اليونان اللي بيلعب فيها و انجلترا -اللي بيلعب فيها اللاعيبه اللي أيدوه- بلاد مبتتسامحش في التحرش،  في أوروبا القصة بتفاصيلها الواضحة لما تتعرف بقوه السوشيال ميديا، مية في المية هتأثر في كاريرهم و هتشوفوا وردة فريقه بيسرحه".
 
وأردف كاتبا : "(كل البنات عاهرات زيك) هذه جملة من حديث وردة في الشات، تفهمك بيفكر ازاي. من خبرتي المتواضعه في موضوع التحرش عشان الفيلم اللي عملته و قضيت فيه ٣ سنين بحاول أفهم المتحرش بيفكر ازاي، فوردة متحرش محتاج علاج نفسي و إعادة تأهيل بس بسبب أن الموضوع اتحل بسهوله فهو مش هيسعي للعلاج و مؤكد هيرجع يعمل مصيبه، حتي لو اتجوز فمكن يضرب مراته مثلاً."
 
كما وأكمل محمد دياب عن نيته بعرض فضيحة تحرش النجم المصري في كل المهرجانات الفنية والعالمية بقوله " شخصياً قررت أنا الموضوع ده هيبقي ٦٧٨ الجزء التاني، عشان لما صلاح والمحمدي يلاقوا اسمهم في كل مهرجانات العالم و جرايد العالم الفنية مربوط بأنهم ايدوا متحرش يبقوا يعرفوا إن الله حق، و كل شخص مشهور هيفكر يشاركنا أفكاره الرجعية المدمرة يفكر ألف مره."
 
ولم تصرح الفنانة المصرية نيللي كريم بعد بعد بنيتها المشاركة بهذا الجزء علما بأنها من أشد المناصرات لقضايا المرأة وخصوصا "التحرش" بوقت أنها من أشد المعجبات بالنجم محمد صلاح ، فهل توافق نيلي كريم على التشهير بلاعبها المفضل أم تعت1ر عن ذلك لحساسية الموقف !!؟؟ 
 
 

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة