بعد إصابتها بالمرض.. مصمم يبتكر دعامة تشبه الكراسي المتحركة لسمكته الذهبية

 لم تكن سمكته الذهبية قادرة على الثبات في حوض الأسماك، الأمر الذي جعله متحمسًا لصناعة ما يشبه إلى حد كبير الكرسي المتحرك لإبقائها تسبح بطريقة صحيحة، حيث ابتكر هنري كيم، مصمم من كوريا الجنوبية، جهاز تعويم لها، مما ساهم فى إطالة عمرها، وتغلبها على إعاقتها. 

 
 
يملك مصمم الأزياء، هنري كيم، يبلغ من العمر 32 عاما، أكثر من عشرين سمكة ذهبية فى منزله بمدينة سيول بكوريا الجنوبية، وتوفى بعضها بسبب مرض اضطراب المثانة، وهو مرض يصيب الأسماك نتيجة سوء التغذية.   
 
وأضاف التقرير، أن ذلك المرض يجعل الاسماك لا تستطيع الطفو حيث تغرق فى قاع حوض الأسماك، الأمر الذى جعله يبتكر حامل يشبه إلى حد كبير الكرسي المتحرك، وفقا لما ذكرته جريدة الديلي ميل البريطانية.
 
 
وأشار التقرير، أن الأسماك المصابة بهذا المرض يجعلها لا تتحكم فى الطفو، وقد توجد عادة عائمة على جانب واحد أو تسبح فى الجزء العلوي من الماء.
 
وأوضح التقرير، أن "كيم" استخدم مكونات بلاستيكية لإنشاء جهاز تعويم، وهو ما يشبه إلى حد كبير الكرسي المتحرك، مشيرًا أن اختراعه هو نتيجة الكثير من قيامة بأعمال البحث عن الأسماك ودروس تعليمية مختلفة.
 
وقال كيم :"تعيش الأسماك عادة لمدة شهرين بعد إصابتها بذلك المرض، ولكن بفضل الجهاز، عاشت إحدى الأسماك خمسة أشهر حتى الآن، حيث يساعد على بقاءهم واقفين، مما يعمل على المد فى عمرهم".
 

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة