ثمانينة تتزوج عشرينياً اتصلت به عن طريق الخطأ (فيديو)


جمعت علاقة حب فريدة من نوعها بين شاب عشريني وامرأة ثمانينية في أندونيسيا بعد أن تعرفا عن طريق الصدفة، وانتهت العلاقة بالزواج رغم معارضة أسرتيهما.

قبل نحو عام تلقى سفيان لوهو دانديل (28 عاماً) مكالمة هاتفية من رقم مجهول، وتبين أن المرأة التي كانت على الطرف الآخر طلبت رقمه عن طريق الخطأ. وبخلاف ما يحدث في مثل هذه الحالات، بدأ الاثنان بالتعرف على بعضهما وتجاذب أطراف الحديث، بحسب ما ذكر موقع أوديتي سنترال.

وبعد أشهر من المحادثات الهاتفية، قرر سفيان أن الوقت حان للقاء فتاة أحلامه وجهاً لوجه، وسافر لمسافة 120 ميلاً لهذه الغاية باتجاه قرية ليلما جنوبي مدينة ميناهاسا، على أمل أن يلتقي مارثا بوتو (82 عاماً) التي قلبت حياته رأساً على عقب.

واعترف سفيان أنه لم يتجرأ ولو مرة واحدة على سؤال مارثا عن عمرها قبل لقائها، وكان في حالة من الصدمة والذهول، عندما استقبلته سيدة عجوز في العقد التاسع من العمر، لكن هذا لم يمنعه من المضي قدماً في علاقته معها.

ولم تمض أشهر قليلة بعد اللقاء، حتى قرر سفيان ومارثا أن الوقت حان للانتقال بعلاقتهما إلى مستوى جديد، حيث عقدا العزم على إعلان خطوبتهما وتقديم كل منهما لعائلة الآخر، ودعا سفيان والديه للقاء عروسه، دون أن يخبرهما أنها بعمر جدته.

ولم تمنع اعتراضات الأهل العروسين من الزواج، وعقد قرانهما في 18 فبراير (شباط) الجاري. وسرعان ما انتشرت قصة زواجهما كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي، وحظيا بزيارة وسائل الإعلام من جميع أنحاء البلاد، وكانت السعادة بادية عليهما وهما يرويان قصة حبهما.

وأخبرت مارثا وسائل الإعلام أنها فقدت زوجها الأول قبل نحو 10 أعوام، وظلت منذ ذلك الوقت تصلي على أمل أن تلتقي برجل آخر تمضي معه آخر أيامها، خاصة وأن أبناءها يعيشون بعيداً عنها في ألمانيا والمملكة العربية السعودية. ورغم فارق السن بينهما يعتقد سفيان أنهما سيعيشان سوياً طالما بقيا على قيد الحياة.





المصدر جراسا نيوز

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة