جونسون: لا مجال لبقاء المملكة المتحدة في الاتحاد الاوروبي

 منشور-أخطر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال مكالمة هاتفية، بأنّه لن يطلب إرجاء جديداً لموعد خروج المملكة من الاتحاد الأوروبي والمقرّر في 31 أكتوبر الجاري، مشيراً إلى أنّ هذه هي "الفرصة الأخيرة" للتوصّل إلى اتفاق بشأن بريكست، وذلك وفق اعلان لرئاسة الوزراء البريطانية.

 
وقال جونسون إنه أبلغ ماكرون بأن على الاتحاد الاوروبي الغاء قناعته الخاطئة بشأن امكانية بقاء المملكة المتحدة في الاتحاد الاوروبي بعد 31اكتوبر.
 
 ومع إقرار البرلمان البريطاني مؤخراً قانونا يجبر جونسون على طلب التأجيل اذا لم يتوصل الى اتفاق مع بروكسل، جاء تحذير جونسون لماكرون من أنّه لن يطلب تأجيلاً جديداً لموعد بريكست.
 
وكان جونسون وصف هذا القانون بأنّه "فعل استسلام"، معتبراً أنّه يُضعف موقفه التفاوضي مع بروكسل.
 
وبحسب مصدر في داونينغ ستريت فإنّه حان الوقت للمفوضية الأوروبية لإبداء استعدادها لتقديم تنازلات بعد ان قدّمت المملكة المتحدة عرضاً كبيراً وهاماً.
 
وأعلنت رئاسة الوزراء البريطانية انّ ما عرضه جونسون هو "الفرصة الأخيرة للتوصّل إلى اتّفاق.
 
كما أبلغ جونسون ماكرون بأنّ خطته تحظى بدعم البرلمان خلافاً لما سبق عليه حال الاتفاق مع رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي، ورفضه النواب ثلاث مرات.
 
قال الإليزيه إنّ الرئيس الفرنسي أخبر جونسون بأنه سيتم تقييم حصيلة المفاوضات لتحديد ما إذا كان من الممكن التوصّل إلى اتفاق" على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أم لا.
 

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة