زائر اسيوي لدبي يقتل شخص بعد مرور يوم على وصوله..شاهد السبب

منشور- قضت محكمة الجنايات بحق زائر (آسيوي) متهم بقتل رجل من جنسيته عمداً بعد مرور يوم واحد على وصوله إلى الدولة، حكماً بالسجن الموبد.

وقضت المحكمة ايضا بالسجن  على سبعة متهمين ادينوا بالتستر على الجريمة وممحاولة اخفاء الجريمة، تراوحت الفترة بين عام وخمسة اعوام.
 
وأسهم مقيم آسيوي في ابلاغ الشرطة عن كشف جريمة القتل، بعدما لاحظ رجالاً ونساء يخرجون من شقة مجاورة لشقته، من بينهم ثلاثة أشخاص تلوثت أياديهم وملابسهم بالدماء، التي ضبطت أحد الجناة قبل دقائق من هروبه عبر مطار دبي.
 
تبين بعد تحقيقات النيابة العامة، أن المتهم المجني عليه  بدأ الجريمة  بضرب زجاجة على رأسه، ثم طعنه حتى الموت، وغسل يديه من دمائه وغادر المكان، فيما حاول المتهم بإدارة الشقة نقل الجثة في «كرتونة»، بالتعاون مع متهمين آخرين.
 
حاول  المدان أمام محكمة الجنايات إنكار تعمده قتل المجني عليه، قائلاً إن شجاراً وقع بينهما وكان يدافع عن نفسه، لكن المحكمة أدانته، وأيدت «الاستئناف» الحكم.
 
وذكر شرطي من دبي أنه انتقل إلى مكان الحادث فور ابلاغهم باحتمالية وقوع جريمة قتل، واستمع إلى إفادة شاهد العيان، وعند دخوله الشقة عثر على جثة شخص مخبأة داخل علبة من ورق الكرتون، فتم تشكيل فريق عمل لمتابعة البلاغ والبحث عن الجاني.
وقبض الفريق لاحقاً على المتهمين الذين كانوا موجودين داخل الشقة عند وقوع الجريمة، بعد ذلك وضع طعما للقاتل لاصطياده بعد تحديد مكانه، وتمكننوا من القبض عليه.
 

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة