دراسة تؤكد ان ضعيف الانتصاب يكون أقل إنتاجية

منشور: تعد مشكلة ضعف الانتصاب من المشاكل الكثيرة المنتشرة بين الرجال، والتي من الممكن ان تؤثر على عملهم او حتى على حياتهم اليومية أيضا.

كما كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في مجلة علمية، أن الرجال الذين يعانون من الإصابة بضعف الانتصاب، يكونون أقل انتاجية في العمل مقارنة بغيرهم.
وأوضح الباحثون القائمون على الدراسة أن هؤلاء الرجال المصابين، قد يتغيبون أكثر عن العمل، ومن الممكن أن يعانون من مشاكل صحية ونفسية تحيل عائقًا بينهم وبين حياتهم المهنية.
وأفاد الباحثون أن الإصابة بضعف الانتصاب تشكل همًا وقلقًا دائمًا للمصابين، الأمر الذي يؤثر على مسيرة حياتهم بما فيها العمل.
وبالمجمل فإن ضعف الانتصاب هو مشكلة تصيب الرجال وتجعل من الصعب عليهم تحقيق الانتصاب، أو يكون انتصابًا غير كامل، أو قد لا يحدث مطلقًا، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر على عملية الجماع مع شريكة الحياة.
وتترافق الإصابة مع بعض الأعراض والمضاعفات المختلفة، من أهمها التوتر والقلق والاكتئاب وقلة تدفق الدورة الدموية إلى القضيب
بالإضافة الى مشاكل في القلب.
 
اقؤأ ايضا :إختبار جديد للكشف المبكر عن سرطان الثدي
 
واصبحت الإصابة بضعف الانتصاب أكثر شيوعًا مع تقدم الرجال بالعمر، ويرتفع خطر الإصابة بشكل ملحوظ بعد سن السبعين تقريبًا.
وللتوصل إلى هذه النتائج، استهدف الباحثون عددًا من الرجال تراوحت أعمارهم بين 40-70 سنة من دول مختلفة وهي البرازيل والصين وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا وأمريكا، ووجدوا النتائج التالية:
49.7% من الرجال سجلوا إصابتهم بضعف الانتصاب، وكانت النسبة الأعلى لإيطاليا
25% من الرجال المصابين أكدوا أنهم يعانون من قلة الانتاجية في العمل
الرجال المصابين بضعف الانتصاب كانوا أكثر بقاءً بالمنزل بحوالي الضعف مقارنة بغيرهم
كانت صحة الجهاز الدوراني للرجال المصابين أقل مقارنة بأولئك غير المصابين.
وأكد الباحثون أن هذه المشكلة عالمية ولا تقتصر على هذه الدول فقط.
 
 

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة