موديل تكسب 125 ألف دولار لنشر صورتها بإعلان بدون معرفتها

قضت محكمة أمريكية، بحصول عارضة الأزياء أفريل نولان، على مبلغ 125 ألف دولار، وذلك لنشر صورتها في حملة إعلانية ضد مرض نقص المناعة البشرية الايدز، بدون معرفتها، حيث ظهرت في الإعلان، بدون نشر اسمها، وكأنها حاملة للمرض وليس نموذج، مع عبارة "أنا إيجابي".

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن نولان من مدينة بروكلين الامريكية، التقطت الصورة التي تداولتها حملة مكافحة الإيدز، لإحدى المجلات المحلية في عام 2011م، ثم اشترتها شركة "غيتي" للوسائط المتعددة والمرخصة لقسم حقوق الإنسان للإعلان.

وبعد عامين نشرت صورتها في الحملة بأربع منشورات مطبوعة وثلاث منشورات عبر الإنترنت.

وقالت نولان: "إنها علمت بنشر صورتها في الحملة من زملائها، وأصيبت بالصدمة والإحراج لعدم التوضيح في الإعلان إنها عارضة أزياء".

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة