الحربي يرصد معوقات العمل في «الأحمدي الصحية»

عبدالرزاق المحسن
تفقّد وزير الصحة د. جمال الحربي أمس الاول وبصورة مفاجئة، مستشفى العدان ومراكز صباح الأحمد وعلي صباح السالم الصحية التابعة لمنطقة الاحمدي الصحية، للاطلاع على سير العمل والتعرف عن كثب على أبرز المعوقات امام المراجعين والمرضى والطواقم الطبية والهيئات التمريضية.
وقالت مصادر مطلعة لـ القبس إن الحربي تواجد في مركز صباح الاحمد الصحي، ورصد غياب موظف الاستقبال المختص بتسجيل دخول المرضى على الاطباء، مبينة أنه استمع الى اقتراحات مراجعي المركز بشأن تطوير العمل وافتتاح المراكز الاخرى في المنطقة، لضمان استيعاب كل الاهالي والمراجعين.
وأضافت المصادر أن منطقة صباح الاحمد السكنية ستشهد افتتاح 5 مراكز صحية أخرى خلال المرحلة المقبلة، لافتة الى ان 3 منها تعد شبه جاهزة للاستلام والتشغيل من قبل جهات الاختصاص بالوزارة، فيما يجري العمل لتشطيب مرافق في المركزين الآخرين.

إعادة تأهيل
ولفتت المصادر إلى أن الوزارة تولي المناطق الحديثة اهتماماً كبيراً، حيث ان منطقة صباح الاحمد تضم 11794 وحدة سكنية، ويقطنها حاليا نحو 25 الف مواطن، مؤكدة ان العمل جار على انجاز المرافق الصحية في عموم المناطق السكنية الحديثة، بهدف توفير العناء على المواطنين وعدم مغادرتهم لمناطق اخرى لتلقي العلاج فيها.
وأوضحت ان الحربي اجرى جولة تفقدية على مركز علي صباح السالم، واطلع على أبرز المعوقات والاقتراحات من اهالي المنطقة، مشيرة الى ان المرحلة المقبلة ستشهد اعادة تأهيل المركز الصحي الآخر بالمنطقة، الذي يتم استغلاله حالياً لفحص العمالة الوافدة، بدلا من مركز الفحيحيل الصحي.
ولفتت المصادر الى ان المركز الذي ستتم اعادة تأهيله في علي صباح السالم سيكون تخصصيا ويضم عيادات لامراض عدة كالعيون والمسالك البولية والعظام والاذن والانف والحنجرة وغيرها، موضحة ان الحربي حريص على تنفيذ هذه الجولات المفاجئة لرصد ابرز الملاحظات والعمل على حلها.
كما تفقد الحربي مستشفى العدان والتقى بعدد من الاطباء والممرضين والمراجعين.


المصدر القبس

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة