?وفاة شاب برحلة صيد بحرية وإصابة اثنين ومفقود مازالت عمليات البحث جارية عنه

شاءت الأقدار التي جمعت كلاً من قاسم عبدالحميد، نضال عبدالحميد، سيدهاشم، ورائد الصيرفي، في رحلة لصيد الأسماك (حداق)، مساء الجمعة (2 يونيو/ حزيران 2017) بالقرب من جزيرة أم النعسان المحاذية لجسر الملك فهد، أن تفرقهم بعد سويعات من بدء هذه الرحلة، وذلك بعدما تعرض القارب الذي يستقلونه لعطل مفاجئ، قبل أن تنجح الأمواج العاتية برفع القارب وقلبه رأساً على عقب.

 

وفاة شاب برحلة صيد بحرية وإصابة اثنين ومفقود مازالت عمليات البحث جارية عنه

مدينة عيسى - محمد الجدحفصي

شاءت الأقدار التي جمعت كلاً من قاسم عبدالحميد، نضال عبدالحميد، سيدهاشم، رائد الصيرفي، في رحلة لصيد الأسماك (حداق)، مساء الجمعة (2 يونيو/ حزيران 2017) بالقرب من جزيرة أم النعسان المحاذية إلى جسر الملك فهد، أن تفرقهم بعد سويعات من بدء هذه الرحلة، وذلك بعدما تعرض القارب الذي يستقلونه لعطل مفاجئ، قبل أن تنجح الأمواج العاتية برفع القارب وقلبه رأساً على عقب.

كانت الصدمة كبيرة حينها على الشبان الأربعة الذين استطاع منهم السيدهاشم ونضال التمسك بالقارب، في حين تعرض رائد الصيرفي إلى ضربة على صدره أفقدته القدرة على الإمساك بالقارب، في حين لم يستطع قاسم تركه فقام بالسعي من خلفه إلا أن تلك اللحظات العصيبة سرعان ما اختفى معها الاثنان معاً.

وفي صباح اليوم التالي وبينما كانت إحدى السيارات تمر على الجسر لاحظ سائقها وجود شخصين وهما متشبثان بالقارب، فبادر على الفور بالاتصال بإدارة خفر السواحل التي حضر أفرادها إلى الموقع وقامت بنقل الشابين إلى المستشفى.

وبعد بدء عمليات البحث تم العثور على الشاب رائد الصيرفي متوفياً، فيما لاتزال عمليات البحث جارية عن المفقود قاسم عبدالحميد.

من جهته قال شقيق السيدهاشم: «إن الشبان الأربعة هم أصدقاء خرجوا مع بعضهم في رحلة لصيد الأسماك غير أن العطل الفني الذي أصاب محرك القارب هو السبب بتسرب الماء لداخل القارب، كما أن الرياح الشديدة أدت لانقلاب القارب».

ولفت إلى أن «انقلاب القارب أسفر عن إصابة الفقيد رائد الصيرفي، ولم يتمكن أن يمسك بالقارب بسبب هذه الإصابة، ومن ثم قام قاسم بالذهاب خلفه إلا أنهما لم يعودا للقارب الذي ظل فيه شقيقي سيدهاشم ونضال متمسكين فيه».


المصدر صحيفة الوسط البحرينية

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة