الملك : لا يوجد مناسبة إلا وأضع موضوع القضية الفلسطينية والدفاع عن القدس أمام العالم

منشور - التقى جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم السبت، عددا من مدراء الإعلام الرسمي ورؤساء تحرير صحف محلية ونقيب الصحفيين وكتّاب صحفيين، في اجتماع ركز على أبرز القضايا المحلية والإقليمية.

 
وتناول اللقاء، الذي جرى في قصر الحسينية، الأزمة الأخيرة في المسجد الأقصى/ الحرم القدسي الشريف، والجهود لإعادة فتحه بشكل كامل، وعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل اندلاع الأزمة، وضمان احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم القدسي الشريف.
 
و وجّه جلالة الملك تحية لصمود المقدسيين وثباتهم، مؤكدا أهمية الموقف الأردني الفلسطيني المشترك في مواجهة الأزمة، لافتا جلالته، في هذا الصدد، إلى دور دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس الشريف الذي كان عاملا مهما في إعادة الأمور إلى طبيعتها.
 
وأكد جلالته أن القضية الفلسطينية والقدس أولويتنا الأولى في الأردن، وأننا مستمرون في القيام بدورنا التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.
 
وقال جلالته "لا يوجد مناسبة إلا وأضع موضوع القضية الفلسطينية والدفاع عن القدس أمام العالم، ولا يوجد صوت يتحدث كما يتحدث الأردن، فنحن نقوم بدورنا التاريخي والسياسي والقانوني ونوفر الغطاء لمنع تهويد المقدسات بالرغم من حجم وصعوبة التحديات".
 
و أشار جلالته لأهمية التنسيق بين جميع الأطراف لضمان احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم القدسي الشريف.
 
وفيما يتعلق بحادثة السفارة الإسرائيلية في عمان الأسبوع الماضي والتي قتل خلالها مواطنان، أعاد جلالته التأكيد على أن الأردن لن يتنازل أو يتراجع عن حقوق أبنائه، مضيفا جلالته "سنكرس كل الجهود لضمان تحقيق العدالة".
 
وقال جلالته "استغرب غياب المسؤولين السابقين الذين لم يكن لهم صوت في وقت الأزمات".
 
اللقاء تطرق أيضا إلى اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا الذي تم التوصل إليه مؤخرا بين الأردن والولايات المتحدة وروسيا، حيث لفت جلالته إلى أنه "اليوم بدأت تتضح ملامح الطريق بالنسبة لسوريا والعراق وهناك بوادر إيجابية".
 
وأعرب جلالته عن التفاؤل بالأوضاع في العراق، وفتح المعبر الحدودي بين الأردن والعراق خلال العام الحالي.
 
وجرى، خلال اللقاء، حوار تناول مختلف القضايا على الساحتين المحلية والإقليمية، والدور الملقى على الإعلام في التعامل معها بكل مهنية وموضوعية، وأهمية تطوير الأدوات الإعلامية لتواكب التطور الحاصل في المشهد الإعلامي خصوصا فيما يرتبط بوسائط الإعلام الاجتماعي، لضمان سرعة الاستجابة في تقديم المعلومات، وبما يسهم في تعزيز الثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة.
 
وفي هذا السياق، قال جلالته "من المستغرب وغير المقبول أن يكون هناك تشكيك بمؤسساتنا العسكرية والأمنية، ولا يمكن أن نسمح لأي فرد أن يكون صوته أعلى من صوت مؤسساتنا، وقواتنا المسلحة خط أحمر".
 
من جانبهم، أكد الحضور على الدور المهم الذي قام به الأردن بقيادة جلالة الملك لإيجاد حل للأزمة في المسجد الأقصى / الحرم القدسي الشريف، مثمنين حرص جلالته على حماية حقوق الأردنيين.
 
وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك.
 

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة