ريجيكامب: لأول مرة في مسيرتي أخسر في ثلاث مباريات متتالية

ريجيكامب: لأول مرة في مسيرتي أخسر في ثلاث مباريات متتالية /mob

شكرا، قد تمت عملية الاشتراك في النشرة الدورية بنجاح وسيتم إرسالها إلى البريد الإكتروني المُدخل

*ملاحظة: يرجى إعادة إدخال البريد الإلكتروني بالشكل الصحيح في حال عدم وصول النشرة الدورية إلى البريد الإلكتروني المدخل

جاري تحميل الألبوم

الرجاء الإنتظار

=SiteLayout السبت 06 ذوالقعدة 1438 هـ ، 29 يوليو 2017 م * الرجاء إدخال 3 أحرف/ رموز على الأقل formlabel أرسل إلى صديق لإرسال رابط الصفحة ،الرجاء تعبئة الحقول التالية: اسم المُرسِل: البريد الإلكتروني للمُرسِل:** اسم المُستقبِل: البريد الإلكتروني للمُستقبِل:** رسالة: أدخل الرموز:* * صيغة البريد الإلكتروني غير صحيحة * صيغة البريد الإلكتروني غير صحيحة الحقول المعلمة بـ (*) الزامية شكرا، لقد تم إرسال النموذج بنجاح سيتم التواصل معك عبر البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف المُدخل 2 التقييم:0/ 5 التقييم: 0 / 5 الوحدة يكتسب تجربة قوية رغم الرصيد «صفر» ريجيكامب: لأول مرة في مسيرتي أخسر في ثلاث مباريات متتالية تاريخ النشر: 30/07/2017 القاهرة: محمد سيد أحمد
يصل فريق الوحدة إلى أبوظبي في الساعة السابعة من مساء اليوم، بعد انتهاء مشاركته في البطولة العربية للأندية، التي جاءت في إطار المرحلة الأولى من تحضيراته للموسم الجديد، التي رغم عدم ثبات التشكيلة والتغييرات المستمرة التي أجراها الروماني لورينت ريجيكامب مدرب «العنابي»؛ بغرض التعرف إلى اللاعبين وقدراتهم من خلال هذه المشاركة التي رغم مكاسبها على مستوى الحالة البدنية للفريق، إلا أن الخسارة الكبرى كانت إصابة المدافع حمدان الكمالي بقطع في الرباط الصليبي، فضلاً عن إصابة خالد باوزير الذي أكدت الفحوص التي أجراها مؤخراً في أبوظبي أنه سيعود قريباً إلى الملاعب.
وكان الوحدة قد خاض مباراته الأخيرة بتشكيلة ضمت ثلاثة لاعبين يشاركون للمرة الأولى مع الفريق وهو الحارس المسماري وعبد الله الظنحاني وسالم البلوشي، كما أن اللقاء كان الثاني للاعب عبد الرحيم أهلي.
رغم منح الجهاز الفني الفرصة لعدد أكبر من اللاعبين الشباب، إلا أن الفريق قدم مردوداً جيداً بشكل خاص في الشوط الأول، وأهدر الفريق الذي تقدم بالهدف الأول فرصاً عديدة كانت كفيلة بحسم المواجهة لمصلحته ليودع البطولة بانتصار، لكن الخبرة والحالة البدنية الجيدة للمنافس الذي يعد أفضل فرق المجموعة جعلت الأخير يعود ويحول خسارته إلى فوز.
وبعد المباراة، أعرب ريجيكامب عن حزنه على عدم محافظة الفريق على تقدمه في المباراة، التي أنهاها بالخسارة الثالثة؛ لكن ظهرت عليه معالم الرضا لما قدمه اللاعبون في المباراة والبطولة بشكل عام، مشيراً إلى أن الفريق ما زال في المرحلة الأولى من الإعداد، وكان من الصعب أن يظهر الفريق بشكل قوي، خاصة أن اللاعبين كانوا عائدين من إجازة طويلة، مبيناً أن الأهم أنه تعرف إلى اللاعبين بشكل أفضل من خلال المباريات، كما عرفوا بدورهم أسلوبه التدريبي وبدأوا في استيعابه، وهو ما يجعل العمل في المرحلة المقبلة أكثر سهولة، كما أنه استقر بشكل كبير على المجموعة التي ستتواجد معه في المعسكر الخارجي في النمسا.
وقال مدرب الوحدة: للمرة الأولى في مسيرتي أخسر ثلاث مباريات متتالية؛ لكني لست غاضباً من اللاعبين؛ لأننا في بداية فترة الإعداد، ومن الصعب خوض بطولة من بعد إجازة طويلة، وفي بداية إعداد الفريق للموسم الجديد، أشعر بالحزن على نتيجة مباراة الفيصلي والخسارة الثالثة؛ لأنه لم يكن من المفترض أن نخسر بهذا الشكل بعدما تقدمنا في النتيجة، وسنحت لنا 5 فرص محققة للتسجيل، ولو نجحنا في إحراز هدف ثان لتغيرت النتيجة، لكني على يقين إذا كان اللاعبون في قمة جاهزيتهم، سيظهر الوحدة بشكل مختلف تماماً.
وأوضح أن تركيزه على فريقه دون النظر للمنافسين، متمنياً التوفيق لفريق الفيصلي الأردني والوصول إلى نهائي البطولة، ووصف هبوط مستوى الوحدة في الشوط الثاني بالطبيعي؛ لانخفاض اللياقة البدنية التي لم تصل إلى المعدل المطلوب بعد لقصر فترة الإعداد.
وعن مكاسبه من البطولة، قال: البطولة في غاية الأهمية بالنسبة لي كمدرب في التعرف إلى اللاعبين، وساعدتني في الاستقرار على العناصر التي ستتواجد مع الفريق في المعسكر الخارجي في النمسا، وهدفنا منذ بداية البطولة منح الفرصة للاعبين الذين لم يشاركوا الموسم الماضي والعناصر الشابة، وهذا ما قمنا به في المباريات الثلاث، التي شهدت الدفع بعدد كبير من اللاعبين.
وجدد المدرب الروماني حديثه عن أنه ليس لديه أي مشكلة في بقاء المدافع الكوري الجنوبي شانج ريم مع الفريق، وأبدى أسفه من جديد للإصابة التي تعرض لها قائد الدفاع حمدان الكمالي، مبيناً أنه سيعمل على إيجاد الحلول المناسبة في الفترة المقبلة حتى يكون الخط الخلفي في أفضل حال.
من جهته، أعرب المونتنيجري نيبوتشا يوفوفيتش مدرب الفيصلي عن سعادته بالفوز الثالث على التوالي الذي حققه فريقه على حساب الوحدة، مؤكداً أن الفريق لا يزال أمامه مشوار طويل في البطولة، ويسعى للتأهل للنهائي والمنافسة على اللقب.
وقال:«وضعت الضغط على نفسي في كل المباريات حتى لا يتأثر اللاعبون، وأشكرهم على ما قدموه في المباريات الثلاث، وعلينا التجهيز بشكل أفضل من أجل مباراة نصف النهائي؛ لمواصلة مشوارنا الناجح في البطولة».
واعتبر نيبوتشا أن فوزه على الوحدة والتأهل يعد انتصاراً تاريخياً له، معرباً عن فخره بأداء لاعبيه القتالي، ونجاحهم في العودة في النتيجة وتحويل التأخر إلى فوز.
وكشف عن تخوفه من الوحدة قبل المباراة، إلا أن اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية.
وأكد نيبوتشا التزامه بتعاقده مع الفريق الأردني وتركيزه على البطولة، نافياً ما تردد عن وجود عروض من أندية أخرى، خاصة الزمالك المصري بعد رحيل مدربه البرتغالي إيناسيو.

عبد الباسط: 25 لاعباً في معسكر النمسا

أكد عبد الباسط محمد مدير فريق الوحدة أن الفريق سيغادر إلى معسكر النمسا في الثامن من أغسطس/ آب المقبل بقائمة تضم 25 لاعباً، حيث سيتم استبعاد عدد من اللاعبين بعد العودة إلى أبوظبي اليوم، ويتوقع أن يتم الكشف عن الأسماء المستبعدة عقب استئناف الفريق للتدريبات حيث يخضع اللاعبون لراحة ثلاثة أيام على أن تستأنف يوم الخميس.
وقال عبد الباسط: الوحدة يخوض في المعسكر الخارجي 5 مباريات ودية بدلاً من 4 بعد أن طلب المدرب خوض مباراة إضافية يوم 15 أغسطس ليتمكن الدوليون من خوض مباراتين مع الفريق قبل الالتحاق بالمنتخب الأول، وستكون المباراة مع فريق متوسط المستوى من فرق الدرجة الثانية بالنمسا وتليها يوم 18 المباراة الثانية مع فريق درجة أولى ويوم 22 مع المنتخب العماني ثم مع فريق محترف بالدوري النمساوي يوم 25، بينما ستكون المباراة الأخيرة يوم 28 مع أودنيزي الإيطالي على أن يعود الفريق في اليوم التالي لها إلى أبوظبي وسيخوض مباراة ودية قبل مباراته في كأس الخليج العربي يوم يوم 9 سبتمبر/أيلول، وبعد ثلاثة أيام منها يتوجه الفريق إلى مصر استعدادا لخوض أولى بطولات الموسم بلقاء الجزيرة في كأس السوبر.
وعن المشاركة في البطولة العربية قال عبد الباسط: نحن سعداء بهذه المشاركة التي اختصرت الكثير من الوقت الذي كان يحتاجه المدرب للتعرف على اللاعبين ومعرفة اللاعبين لما يريده المدرب.
وتابع مدير فريق الوحدة: في المباراة الأخيرة أمام الفيصلي وبالرغم من مشاركة 3 لاعبين للمرة الأولى مع الفريق إلا أن الوحدة قدم مستوى جيداً خاصة في الشوط الأول وأهدر أكثر من 4 فرص حقيقية، وضعف مخزون اللياقة مكّن الفيصلي من التفوق في الجزء الأخير من المباراة، وبصفة عامة وباستثناء إصابة الكمالي فإن الوحدة استفاد كثيرا من هذه المشاركة.

الفحص يؤكد سلامة أهلي


أجرى عبد الرحيم أهلي لاعب الوحدة فحصاً على الإصابة، التي تعرض لها في الرأس، بعد اصطدامه مع أحد لاعبي الفيصلي في مباراة الفريقين، التي تحامل اللاعب عليها، وأكمل المباراة، خاصة أن الوحدة كان قد أنهى تبديلاته ال3، وأظهر الفحص سلامة اللاعب، الذي أدى تدريبات استشفاء في صالة الحديد بالفندق مع بقية اللاعبين أمس.

الغافري: حققنا ما أردناه

قال سلطان الغافري لاعب الوحدة إن فريقه حقق ما أراده من المشاركة في البطولة العربية، وخرج بفوائد عديدة بغض النظر عن النتائج التي لم تكن همّ الفريق خاصة أنه خاضها كمباريات تدريبية للتحضير البدني العالي، ومع ذلك قدم مستويات متصاعدة من مباراة إلى أخرى، وكان نداً للمنافسين في مبارياته الثلاث لكن عدم اكتمال الجاهزية مقارنة بالمنافسين قاد للخروج من الدور الأول.
وأوضح الغافري أن هذه المشاركة سيكون لها أثرها الكبير في تحضيرات الفريق للموسم، وتمنى العودة السريعة للثنائي باوزير والكمالي إلى الملاعب.

التقييم:0/ 5 التقييم: 0 / 5 شكرا لمشاركتك ،سيتم نشر تعليقك في موقع الخليج بعد الاطلاع عليه من قبل مسؤول النظام اضف تعليقك لإضافة تعليقك على هذه الصفحة، الرجاء تعبئة جميع الحقول الموجودة أدناه .مع العلم أن جميع التعليقات سيتم الإشراف عليها من قبل مسؤوولي الموقع قبل نشرها للتحقق من أنها لا تحتوي على كلمات تسيء لجهات معينة. الإسم: * التعليق: * تبقى لديك (550) حرف أدخل الرموز: * * الرمز غير صحيح, الرجاء اعادة الادخال الحقول المعلمة بـ (*) الزامية Custom Search ??? ? ???





* الرجاء إدخال 3 أحرف/ رموز على الأقل خدماتنا اشترك في صفحات ال: عرض جريدة الخليج بصيغة : لتحميل تطبيقات جريدة الخليج: للاشتراك بالنشرة الدورية formlabel *الرجاء ادخال بريد الكتروني صحيح formlabel لاستلام اشعارات وعروض من جريدة الخليج ©2017، حقوق النشر محفوظة لجريدة الخليج
المصدر صحيفة الخليج

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة