تسخير كافة الإمكانيات لتلبية احتياجات القرى من الخدمات ومشاريع البنى التحتية

 

أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر أن التنمية هي شعار المرحلة، وليثق المواطن أن اهتماماته في تطوير البيئة الخدمية هي ذاتها اهتمامات الحكومة، وأن كل ما ينشده من أجل الأفضل مستهدف في الاستراتيجيات الحكومية وفي خططها ومشاريعها، لافتا سموه الى أن الجهود الحكومية منصبة دائما في تسخير كافة الإمكانيات لتلبية احتياجات القرى من مختلف الخدمات الاسكانية والصحية والتعليمية ومشاريع البنى التحتية. وقال سموه: «كل مشروع يشكل إضافة نوعية في حياة المواطن هو محل اهتمامنا وتحت دائرة متابعتنا، ولن نقبل أي تأخير في تنفيذه أو الخروج عن الكيفية أو التوقيت الذي وضعته الحكومة له». جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء لعدد من المسؤولين بالمملكة والفعاليات الاقتصادية والإعلامية والصحفية والمواطنين. وخلال اللقاء أكد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء أن سياسة الانفتاح التي انتهجتها الحكومة وسعت من دائرة التعاون الاستثماري والتجاري مع مختلف الدول وأتاحت الفرصة أمام الاستثمارات الأجنبية، كما أنها في الوقت ذاته دعمت القطاع الخاص لتأسيس مشاريع مشتركة مع الدول الشقيقة والصديقة. وشدد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على أن الوقت قد حان للعودة للانشغال بالتنمية والتطوير، ويكفي الوقت والجهد الذي تركز في مجالات أخرى وانصرف عن التنمية التي هي مقصد وغاية الشعوب الى جانب أجواء الأمن والاستقرار. وأشار صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء في سياق استعراض سموه التطورات الإقليمية والدولية مع الحضور إلى أن الوعي الوطني الخليجي أثبت نضجه في كل جهد لمكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه، فدول وشعوب المنطقة عانت الكثير من ويلات الإرهاب وتتطلع الى توحيد الشعوب وحماية الأوطان.
المصدر صحيفة الأيام البحرينية

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة