مكافحة الفساد تعاملت مع 3534 ملفا منذ بداية 2019

  منشور ـ  قال رئيس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد مهند حجازي، إن الهيئة تعاملت منذ مطلع العام الحالي مع 3534 ملفا؛ مابين أخبار وشكوى ومعلومات وتظلم.

 
وأضاف حجازي أن الهيئة استحدثت مديرية فنية متخصصة للدعم الرقمي تعنى بالتكنولوجيا الحديثة والأدلة الرقمية، ومديرية للاستخبار الرقمي؛ لتواكب التسارع والتطورات التكونولوجية، ولتمكين المحققين من التعامل مع تلك القضايا بكفاءة ومقدرة واحتراف.
 
وأوضح حجازي أن الهيئة استطاعت أن تسترد 350 مليون دينار من الملفات المحالة إليها، حيث إنها صوّبت 264 تظلما، ويوجد 20 منها قيد الإجراء.
 
وبيّن أن الهيئة استثنت 1558 شكوى، لاعتبارها شكاوى كيدية ولا تدخل في إطار الفساد.
إقرأايضا :حملة بيئية شاملة نحو أردن احضر
 
 
وأشار حجازي إلى أن الأردن في طليعة من تنبه لمخاطر الفساد والفاسدين على الدولة ومنجزاتها ومستقبل أجيالها.
 
وأكد حجازي على جانب أساسي يتعلق بسمعة الأردن الدولية، ومدى أهميتها لجذب الاستثمار الأجنبي، مشيرا إلى أن مؤشر مدركات الفساد الذي تصدره منظمة الشفافية الدولية سنويا ينعكس سلبا أو ايجابا على موقف الهيئات والشركات الاستثمارية العالمية من عمليات الاستثمار في الأردن.
 
ولفت إلى أن الأردن يحتفل مع بقية دول العالم باليوم الدولي لمكافحة الفساد، الذي يعتبر مناسبة مهمة من أجل تأكيد تضامن دول العالم كلها في مواجهة الفساد بجميع أشكاله ومستوياته.
 
وتابع "أؤكد على حقيقة، تتمثل في مقولة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، نريد أن نكسر ظهر الفساد، وهي مقولة تعني بالنسبة لنا أنه لا هوادة، ولا مجاملة، في التصدي للفساد والفاسدين، ولا تهاون في كل ما من شأنه سلامة وقوة ومنعة بلدنا الحبيب".

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة