?في مجلس فيصل جواد... رجال أعمال يؤكدون إمكانيات الشباب البحريني في ...

كعادته كل عام، يفتتح مجلس فيصل جواد أبوابه في العدلية، وعلى رغم الفسيفساء الثقافية والعرقية التي تزور هذا المجلس العامر من مختلف الأطياف، وتنوع الأحاديث، إلا أن الاقتصاد ظل الحاضر بين الحضور.

ذهبت إلى المجلس الكائن بالعدلية، فاستقبلني أمير جواد بابتسامة تنجذب إليها القلوب، فهي تعكس جمال روحه الطيبة، وحبه لرؤية الخير في الناس.

دخلت المجلس فكان غاصّاً بالحاضرين من مسئولين وتجار وسفراء دول، ومواطنين من مختلف الأطراف، في مشهد يؤكد مكانة هذا المجلس في بناء جسور التواصل الاجتماعي وتعزيز النسيج الوطني.

صافحت الجميع وكلهم كانوا يتمتعون بروح عالية من الطيبة والأخلاق الحميدة في التعارف والترحيب والاحترام، ويقضون وقتاً ممتعاً بالحديث مع بعضهم البعض.

وقال أمير جواد إن المجالس الرمضانية فرص للجميع بمن فيهم الشباب للاطلاع على الخبرات التي حصل عليها الآباء في العمل التجاري، ويؤكد أن امتزاج خبرة الجيل القديم بشغف الجيل الجديد من شأنه أن يعطي دفعة كبيرة لقطاع الأعمال.

وأضاف «إن البحرين تزخر بالكثير من الفرص التجارية والأعمال»، لافتاً إلى أن «الكثير من الشباب البحرينيين برعوا في مجالات التجارة المختلفة وخلقوا قصص نجاح باهرة».

وأكد أمير أن مجموعة جواد تعزز حضورها في السوق البحرينية من خلال طرح أحدث المنتجات والخدمات في مختلف القطاعات.

من جهته، قال رجل الأعمال أحمد صباح السلوم: «إن قصص نجاح الشباب البحريني كثيرة، وملهمة، وتحفز كل من يقرأ قصصهم».

وأضاف «لدينا في مركز فاروق المؤيد للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة قصص نجاح شباب بدأوا من الصفر، واليوم يجنون ثمار النجاح».

أما صاحب الأعمال خلف حجير فشدد على أهمية المشاركة في المعارض المتخصصة وحضور المؤتمرات وخصوصاً من قبل الشباب الحديث العهد في عالم التجارة، وأشار إلى أن المعارض الخارجية التي تقام وتعرض إمكانيات التجار البحرينيين، تعد وسيلة تسويق مثلى لقطاع الأعمال في البحرين. وفي هذا السياق تحدث عن العلاقات التجارية مع البوسنة والهرسك، حيث حظي أصحاب الأعمال البحرينيون الذين كانوا في زيارة إلى هناك قبل أسابيع بحفاوة كبيرة وأن هذا يؤكد على أهمية أن يبادر التاجر البحريني في البحث عن أسواق خارجية.


المصدر صحيفة الوسط البحرينية

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة