حمد الرميحي لـ "الشرق": ملحمة كرامة وطن يستشرف انتصار قطر

أنهى المؤلف والمخرج المسرحي حمد الرميحي أخيرا كتابة فصول أوبريت شعري جديد بعنوان ملحمة كرامة وطن، وهو عمل يتنزل ضمن ما يسمى بالمسرح السياسي الذي يهدف إلى إشراك الجماهير وجدانيا في الحرب الإعلامية والاقتصادية والسياسية والنفسية المقيتة التي تمارسها دول الحصار، والتي كشفت عن زيف الادعاءات، وسقطات المدَّعي.في لقاء مع () قال حمد الرميحي: يتناول الأوبريت حكاية فتاة اسمها قطر وحبيبها حكيم، حيث تتعرض قطر لمحاولات إسكات صوتها الجميل الذي يزعج شياطين، فيطلب منها حبيبها أن تستمر في الغناء، وألا تستسلم.تتساءل قطر: لماذا يريدون إسكاتي؟ فيجيبها حكيم: لأنك الأجمل والأغلى والأطهر. يستعين الشياطين بساحر فيخبرهم بأن هذا الشعب الذي يمتلك من الحب والتكاتف والتضامن لا يمكن أن يُهزم، ويستمرون في ألاعيبهم لكنهم لا يستطيعون إسكات صوت قطر. لافتا إلى أن النص جاهز في انتظار إجازته من وزارة الثقافة والرياضة، وتنفيذه على خشبة المسرح قريبا. حول الرابط بين الأوبريت ومسلسل شللي يصير الذي يشارك في صياغة أفكار حلقاته المنفصلة ضمن نخبة من الكتاب قال الرميحي: العملان يتناولان الحصار ومستجداته على أرض الواقع. نستمد أفكار المسلسل من الأحداث اليومية، وما يجري في الساحة، والجميل في هذا العمل أن أفكار مجموعة الكتاب متقاربة منذ زمن طويل، ولم يكن هناك ما يمنع لكي نتأقلم بسرعة. وتابع: واجهنا تحديا كبيرا في كتابة المسلسل، وهو تحد نفسي بالأساس، لأن الأزمة كانت مؤلمة بالنسبة إليها، والصدمة قوية. هناك روابط أسرية تجمعنا بأشقائنا في السعودية والإمارات والبحرين، إلى جانب أن كتابة مسلسل في دقيقة أو دقيقتين يعد من أصعب الأمور، مع الحفاظ في نفس الوقت على نظافة الكلمة. أعتقد أننا نجحنا في ذلك، حيث التزم الجميع بمستوى معين من الخطاب، ونحن نمشي على حد السيف لأننا لا نريد أن نسيء لأحد. نحن نعالج أفكارا وقيما ومبادىء آمنا بها، لذلك قد تأخذ كتابة الحلقة يومين أحيانا.أشار الرميحي إلى أن الحصول على فكرة، وبلورتها في قصة مدتها دقيقة من أصعب الأمور، لافتا إلى أن نجاح المسلسل يحمّله مسؤولية كبيرة في الحفاظ على نفس المستوى، وقال في هذا الإطار إن فريق شللي يصير بصدد كتابة مسرحية حول الحصار، ويصيغ حوارها الفنان غانم السليطي.يذكر أن الكاتب والمخرج حمد الرميحي يعد واحدا من رواد المسرح القطري. يحفل مشواره الفني بالعديد من الأعمال المسرحية التي تتسم بالجرأة في الطرح، ويحرص على انتقاء الأفكار التي تعالج القضايا الانسانية وتستشرف المستقبل بلغة مسرحية فاتنة.أشاد حمد الرميحي بالجهود التي يبذلها الفنان غانم السليطي في سبيل أن يظهر مسلسل شللي يصير بالمستوى الذي ظهر عليه والذي نال رضا الجمهور داخل قطر وخارجها، وقال في هذا السياق: نحن نصيغ الأفكار وفي بعض الأحيان نضع الحوارات، والأستاذ غانم يصيغ الحلقة في شكلها النهائي، وهو كفاءة فنية يحقّ لنا أنا نفتخر بها، علما بأن 70 في المائة من نجاح المسلسل يعود إلى الطاقة الجبارة للفنان غانم السليطي.
المصدر بوابة الشرق

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة