مراقب «الحكومة الإلكترونية» نتدرج في التخطيط

حمد الخلف

كشف مراقب الحوكمة والحكومة الالكترونية في إدارة التنمية الإدارية بالأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية عدنان العنزي أن الأمانة تسعى من خلال عمل الخطط الخمسية والسنوية، لنقل الكويت إلى مصاف الدول المتطورة عبر تنفيذ هذه الخطط. وبين العنزي في لقاء مع القبس أن الخطط الخمسية تهدف الى التدرج التخطيطي لغاية تحقيق رؤية الكويت 2035 الرامية الى تحسين مستوى البلاد في جميع المجالات، ليكون ترتيبها في المؤشرات الدولية الـ 35 على مستوى العالم.
وأوضح أن لمراقبة الحوكمة والحكومة الالكترونية 6 مهام رئيسية، أبرزها التنسيق مع الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني المعنية لوضع معايير الحوكمة الرشيدة، ومتابعة التقارير الإقليمية والدولية ومعرفة ترتيب الكويت الصادر بهذا الشأن، إضافة إلى التنسيق مع الجهات المعنية لوضع استراتيجيات الحكومة الالكترونية.
في ما يلي تفاصيل اللقاء:

• ما الهدف من وضع الخطط الخمسية والسنوية؟
ـ الهدف من وضعها التدرج التخطيطي لغاية تحقيق رؤية الكويت 2035، وهي الرؤية التي تسعى لها جميع مؤسسات الدولة، اما الهدف الاستراتيجي الذي نسعى له فهو أن يصل ترتيبنا الى الـ 35 على مستوى العالم، وفق المؤشرات الدولية المختلفة، وفي شتى المجالات، ويمكنني القول انه بعد تحقيق هذه الرؤية ستستكمل رؤية جديدة وتطرح توجهات اقتصادية أعمق للفترة التي تليها.
• ما الخطوات التنفيذية لتطبيق هذه الخطة على أرض الواقع؟
ـ نعمل في الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية وفق 7 ركائز، تخدمها المشاريع الموجودة في الخطة، وذلك عن طريق إعداد ومتابعة الخطط السنوية من خلال الأنظمة الآلية الخاصة بالإعداد والمتابعة، وأيضا الجولات الميدانية على المشاريع، والهدف من ذلك تحسين مركز الكويت وفق المؤشرات الدولية.
ونحن نسعى في الأمانة العامة للتخطيط، وجل همنا هو الانتقال بالبلد من حال إلى حال آخر، وذلك يكون من خلال إعداد ومتابعة تنفيذ خطط التنمية.

مهام واختصاصات
• ما دور إدارة التنمية الإدارية في تنفيذ خطط التنمية الخمسية والسنوية ورؤية الكويت 2035 ؟
ـ إدارة التنمية الإدارية حالها حال جميع الإدارات الأخرى في أمانة شؤون التخطيط والمتابعة، إلا أنها تختلف في المهام والاختصاصات، حيث إن أمانة شؤون التخطيط والمتابعة تحتوي على 4 إدارات، وهي إلى جانب إدارة التنمية الإدارية إدارات التنمية الاقتصادية والتنمية البشرية وإدارة إعداد ومتابعة الخطط والبرامج، وجميع هذه الإدارات تعمل على تنفيذ خطة التنمية.
ومن مهام إدارة التنمية الإدارية أيضا المساهمة في تنمية الإدارة الحكومية في الدولة وتطوير معايير أدائها المؤسسي وكفاءة جهازها الإداري وفق النظم والمواصفات القياسية لإدارة الجودة، بالإضافة إلى المشاركة مع الجهات الحكومية في وضع الضوابط والمعايير والمؤشرات المعنية بالحوكمة الرشيدة، والتنسيق والتعاون مع الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني المعنية إلى جانب دعم التعاون الدولي في إطار استراتيجيات تنمية الإدارة الحكومية والحوكمة الرشيدة والحكومة الالكترونية وإعداد التقارير الدولية لمتابعة مؤشرات أداء مشروعات تنمية الإدارة الحكومية.
• كثيرون لا يدركون معنى مصطلح الحوكمة. ما معناه؟
ـ هناك عدة تعريفات للحوكمة، يصب أغلبها في معنى الإدارة الرشيدة، والسعي للوصول إلى الحكم الرشيد من خلال تكريس مبدأ المساءلة وتعزيز الشفافية والنزاهة، ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب، إضافة إلى تطوير آليات العمل، وبمعنى آخر الحوكمة هي تطبيق المبادئ أو السعي للوصول للمثالية كالمساواة والعدالة وغيرها من القيم.

6 مهام
• ما اختصاصات مراقبة الحوكمة والحكومة الالكترونية؟
ـ هناك 6 مهام لهذه المراقبة، وهي التنسيق مع الجهات الحكومية لوضع الضوابط والمعايير المعنية بالحكومة الرشيدة وتقييم مؤشراتها، ومتابعة التقارير الصادرة عن المنظمات المحلية والإقليمية والدولية المتعلقة بمؤشرات الحوكمة الخاصة بالكويت، والإشراف على إعداد التقارير السنوية حول الحوكمة وربطها في المؤشرات النوعية والكمية لقياس أدائها.

استراتيجيات الحوكمة

ذكر عدنان العنزي أن من مهام مراقبة الحوكمة والحكومة الالكترونية، تنسيق المشاركة مع الجهات الحكومية المعنية في وضع وتحديث استراتيجيات الحوكمة والحكومة الالكترونية، مثل الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، والإشراف على إعداد الدراسات التطويرية لتطبيق الحكومة الالكترونية وتطوير البنية التحتية الضرورية لها، إضافة إلى متابعة مشاريع التعاون الدولي المدرجة في إطار استراتيجية الحكومة الالكترونية.


المصدر القبس

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة