نائبة امريكية تؤدي اليمين الدستورية بالثوب الفلسطيني و (القرآن)

منشور-أثارت المرشحة الديمقراطية عن ولاية ميشيغان رشيدة طليب، وهي أمريكية من أصل فلسطيني، الجدل وهي ترتدي ثوبا تقليديا فلسطينيا خلال ادائها القسم الدستوري في الكونجرس الامريكي وهي تحمل القرآن الكريم .
ورغم عدم وجود نص للقسم، يحمل العديد من المشرعين الأمريكيين الإنجيل أثناء تعهدهم بحماية الدستور الأمريكي من "كل الأعداء، في الداخل والخارج".
ووصل عدد النساء في الكونغرس إلى 102 امرأة - وهو الأعلى في تاريخ الكونغرس، من بينهن 43 امرأة من صاحبات البشرة الملونة.
واعتبر عدد من الناشطين عبر مواقع التواصل الاحتماعي أن سلوكها احتفائيا ولا يخدم جوهر القضية الفلسطينية ورشيدة طليب (42) عامام وهي ام لولدين وهي الأكبر بين أشقائها ال 14.
وفي تصريح لها قالت طليب : إن أمها، التي جاءت إلى الولايات المتحدة من الضفة الغربية عندما كانت في العشرين من عمرها، خاطته لها، وفقا لوسائل إعلام أمريكية.
 
وقالت ": "قسمي وأنا أحمل القرآن يعني أن أظهر أن الشعب الأميركي مكوّن من خليط متنوع، ولدينا جميعًا حب للعدالة والحرية".
 
وأضافت: "هذا أمر مهم بالنسبة لي لأن كثيرا من الأمريكيين لديهم إحساس بأن الإسلام دخيل نوعا ما على التاريخ الأمريكي".
 
 
وفور نشر صورتها، شاركت كثيرات صورا لهن على فيسبوك وتويتر وهن يرتدين الثوب الفلسطيني في مناسبات مختلف

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها