بعدما هزمتهم في الشطرنج.. الروبوتات تنافس البشر في لعبة الينجا

منشور- بعدما تفوقت على البشر مُنذ عقود في الألعاب التنافسية الشطرنج والغُو وحتى مكعب روبيك والتي تمكنت من حله في غضون 38 ثانية فقط، تخوض الروبوتات تنافساً جديداً في لعبة المهارة البدنية الينجا.

وتنطوي لعبة الينجا على إزالة اللاعبين قطعة طوب واحدة في كل مرة من برج غير مستقر وشُيّد مع 54 كتلة طوب، مما يخلق بنية أطول وأكثر استقرارًا، ولإتقانها يتطلب مهارات بدنية مثل سهولة التحقق والدفع والسحب والوضع وتنظيم القطع.

ووفقاً لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية، فإن معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، طور روبوتات خصيصاً لإتقان هذه اللعبة، حيث زودوها مع معصم قابض يمكنه استشعار كتل الطوب، وكاميرا خارجية تسمح بإدراك نقاط الضعف في البرج بالطريقة التي قد يراها الإنسان.

وشرح ألبرتو رودريغيز من المعهد الأمريكي، أن اللعبة تتطلب إدراكاً تفاعلياً، حيث عند لمس البرج يجب معرفة كيف ومتى تُنقل كتل الطوب، مُبيناً أنه أمر صعب جداً لمحاكاته، لذلك تم تعليم الروبوتات على 300 لعبة من برج الينجا في العالم الحقيقي.

وأكد رودريغيز، أن الروبوتات نجحت في أداء اللعبة بسهولة، مما يعني إمكانية تدريبها على مهام مادية معينة من خلال اللمس، بدلاً من الاعتماد بشكل أكبر على الاشارات البصرية، مثل فصل المواد القابلة لإعادة التدوير من القمامة، وتجميع المنتجات الاستهلاكية.

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة