استطلاع: ضريبة القيمة المضافة لم تؤثر على سوق العمل في الإمارات

دبي- منشور- كشف استطلاع "آراء جهات التوظيف" من "لينكدإن"، أكبر شبكة مهنية للمحترفين في العالم، أن غالبية العاملين في مجال التوظيف والموارد البشرية (84%) لا تزال واثقة بقدرتها على توظيف المرشحين المناسبين في الشركات، بعد البدء بتطبيق ضريبة القيمة المضافة. في حين وجدت نسبة تزيد عن نصف المشاركين في الاستطلاع منهم (56%) أن المرشحين للوظائف يطلبون رواتب تتجاوز المعدل، اعتباراً من بداية تطبيق الضريبة.

ووفقا للاتطلاع فمنذ البدء بتطبيق ضريبة القيمة المضافة في الإمارات بداية 2018، لم يكن هناك أثر كبير على معدلات التوظيف.

وأشارت معظم آراء المشاركين في الاستطلاع (57%) إلى زيادة في التوظيف خلال الفترة بين أبريل وديسمبر 2018، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017. كما أشارت نسبة تزيد عن نصف العاملين في مجال التوظيف من المشاركين في الاستطلاع (56%) إلى زيادة الطلب على رواتب أعلى من المعدل بعد البدء بتطبيق الضريبة.

وترجع الأسباب الرئيسية لارتفاع معدلات التوظيف خلال تلك الفترة من عام 2018 إلى النمو الذي شهدته الأعمال، حسبما أكدت أغلبية المشاركين في الاستطلاع (63%)، أو إلى الزيادة في توفر المرشحين الملائمين للوظائف وفقاً لآراء (52%) من المستطلَعين، في حين أرجعت نسبة (51%) منهم السبب إلى إمكانية الوصول إلى المواهب الملائمة. 

ومع ذلك، فقد أكدت نسبة (55%) من المشاركين في الاستطلاع على وجود فائض في عدد المرشحين قياساً بحجم الوظائف المتاحة.

وقال غسان تلحوق، رئيس حلول المواهب في "لينكدإن" الإمارات: "وفقاً لأحدث استطلاعات "لينكدإن"، من المثير للاهتمام أن نجد سوق العمل والقوى العاملة في دولة الإمارات قوية وواثقة على الرغم من تطبيق ضريبة القيمة المضافة، والتي يبدو أنها لم تسبب أي ضغوط إضافية على الشركات، حيث يطالب المرشحون للوظائف برواتب أعلى لتعويض الفوارق الناجمة عن الضريبة".

وكشفت نتائج الاستطلاع أيضاً عن القطاعات التي شهدت سهولة، أو صعوبة، أكبر في إيجاد المرشحين للوظائف منذ بداية 2018، حيث وصلت معدلات التوظيف في قطاعات تقنية المعلومات والمطاعم والضيافة إلى ذروتها، حسب ما ذكر المشاركون في الاستطلاع، في حين واجهت قطاعات النقل والإدارة العامة والتصميم مصاعب في إيجاد المرشحين الملائمين للوظائف.

من جهة أخرى، توقع المشاركون في الاستطلاع تأثيراً كبيراً للذكاء الاصطناعي على مستقبل العمل في دولة الإمارات. وكشف الاستطلاع أن نسبة تصل إلى (68%) من العاملين في مجال التوظيف والموارد البشرية يعتقدون بأن الذكاء الاصطناعي سيؤثر بشكل خاص على الوظائف في قطاعات التمويل والرعاية الصحية والنقل/‏‏ التخزين.

وفي الوقت نفسه، وافق نصف المشاركين في الاستطلاع من العاملين في مجال التوظيف والموارد البشرية (51٪) على أن الذكاء الاصطناعي سيزيد من فرص التوظيف في دولة الإمارات والمنطقة ككل، مع توقعات نسبة (46%) من المشاركين في الاستطلاع بانخفاض في الوظائف المتاحة ضمن المستويين المبتدئ والمتوسط، نتيجة لزيادة الاعتماد على الأتمتة في العمل.

مديري الضريبة

كشف الاستطلاع عن الوظائف الأكثر طلباً منذ بدء تطبيق الضريبة وهي مهام المديرين التنفيذيين للضريبة والمالية، واختصاصيي تقنية المعلومات، وذلك كنتيجة مباشرة لاستعدادات الشركات وتحضيراتها لتطبيق الامتثال الضريبي.

 

كما أظهرت نتائج الاستطلاع أن قطاعات النقل والإدارة العامة والتصميم شهدت أكبر قدر من الصعوبة في إيجاد المرشحين الملائمين للوظائف، في حين وصلت معدلات التوظيف في قطاعات تقنية المعلومات والمطاعم والضيافة إلى ذروتها مع بداية عام 2018.

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة