ألمانيا وحلف فيشغراد يدرسون مع المغرب سبل مكافحة الهجرة

سلوفاكيا- منشور- أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الخميس (السابع من شباط/ فبراير 2019) أن بلادها ودول مجموعة "فيشغراد" الأربع، وهي بولندا والمجر والتشيك وسلوفاكيا، تخطط لمشروع تنموي مشترك في المغرب من أجل مكافحة أسباب اللجوء هناك.

وصرحت ميركل بذلك في براتيسلافا، عاصمة سلوفاكيا، بعدما التقت برؤساء حكومات الدول الأربع هناك. وأضافت المستشارة أن من شأن هذا المشروع المساعدة على الحد من الهجرة غير النظامية. بيد أن ميركل اكتفت بهذا الكلام العمومي دون أن تدلي بتصريحات أكثر دقة عن المشروع ودوره في مكافحة الهجرة.

وبحسب مصادر إعلامية، فإن رئيس الوزراء السلوفاكي بيتر بيليجريني هو الذي اقترح هذا المشروع. ويبدو أن ميركل التقطت الفكرة وقالت إنها ترى في هذا المشروع مثالاً على أن الدول الأربع مع ألمانيا "تسعى لتكثيف التعاون في هذا المجال أيضاً".

يشار إلى أن جميع دول مجموعة "فيشغراد" الأربع، لاسيما بولندا والمجر، كانت حتى الآن من أشد الدول المنتقدة لسياسة اللجوء التي تتبعها المستشارة الألمانية. وأحجمت هذه الدول عن استقبال أي لاجئين وفقا لآلية توزيع محددة داخل الاتحاد الأوروبي.

 

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة