اشادة بالملك دفاعه عن القدس

 جدد البيان الختامي لمجلس جامعة الدول العربية في اجتماعه على مستوى وزراء الخارجية بدورته العادية 153 التأكيد على إشادة الدول العربية بجهود الملك عبدالله الثاني، صاحب الوصاية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس

الشريف، والدفاع عن المقدسات وحمايتها.

اقرا ايضا : الخميس دافئ والجمعة ماطر

وأكد البيان رفض كل محاولات إسرائيل المساس بالرعاية والوصاية الهاشمية، وتثمين الدور الأردني في رعاية وحماية وصيانة المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس في إطار الرعاية والوصاية الهاشمية التاريخية.
 
كما أعرب البيان، الصادر في ختام اجتماع وزراء الخارجية العرب اليوم الأربعاء في القاهرة، عن دعم الدول العربية ومؤازرتها لإدارة أوقاف القدس والمسجد الأقصى الأردنية في الدور الذي تقوم به في الحفاظ على الحرم القدسي الشريف والذود
 
عنه في ظل الخروقات الإسرائيلية والاعتداءات على موظفي الأوقاف، مطالبة إسرائيل بالتوقف عن الاعتداء على إدارة الأوقاف وموظفيها.
 
وفيما يخص مدينة القدس، تم التأكيد على رفض وإدانة أي قرار أحادي يخرق المكانة القانونية لمدينة القدس، واعتبر القرار الأمريكي الخاص بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل أو نقل سفارته اليها أو افتتاح مكاتب أو بعثات دبلوماسية في المدينة
 
باطلة ولاغية وتمثل خرقا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة