المياه تحترز الكورونا

احترزت وزارة المياه والري من فايروس الكورنا ، واتخذت عدة اجراءات تضمن حماية كل من موظفيها ومراجعيها ، كما اوقفت العمل بالبصمة .

اقرا ايضا : الخميس دافئ والجمعة ماطر

 

 ومن جانبه أوعز وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود لكافة المعنيين والعاملين في قطاع المياه بضرورة اتخاذ جميع الاجراءات الاحترازية الوقائية اللازمة للتعامل مع فيروس كورونا بما يضمن منع انتشاره والاستمرار بالاجراءات الصارمة الفاعلة

التي تتخذها كافة المرافق المائية في تزويد ومعالجة ومراقبة مياه الشرب ومعالجة المياه العادمة .

 
امين عام وزارة المياه والري المهندس علي صبح اكد ان الوزارة منذ بداية انتشار المرض عالميا سارعت الى اعداد خطة وقائية انطلاقاً من حرص الوزارة  على الحفاظ على صحة وسلامة كافة الموظفين والمراجعين  مبينا انه تم ايقاف العمل
 
بالبصمة لمراقبة دوام العاملين مؤقتا ليتم الاستعاضة عنها من بداية الاسبوع القادم بختم بطاقات الكترونية مؤقتا لحين انحسار المرض على نطاق العالم.  اضافة الى اصدار تعميم برصد  جميع المشاريع  التي تنفذ مع  خبراء وموظفين  واستشاريين 
 
لمخاطبة الجهات الرسمية  والمختصة  في حال سفر او قدوم اي شخص من  والى المناطق التي تخضع  للحجر الصحي حسب التصنيف الدولي .
 
واضاف الامين العام ان الوزارة  قامت كذلك باتخاذ عدد من التدابير الصحية مثل تشديد حملات النظافة والتعامل مع النفايات في جميع مرافق قطاع المياه كذلك قامت بتوزيع كمامات صحية على كافة كوادر الوزارة والمراجعين حرصا على
 
سلامتهم اضافة الى  توفير مواد معقمة في جميع مرافق القطاع والشركات التابعة له .
 
وأهاب الامين العام بالجميع بضرورة التعاون وتفهم مثل هذه الاجراءات الوقائية مؤكدا ان جميع مصادر المياه مراقبة وفق اعلى المواصفات وان المياه التي تصل للمواطنين تخضع لرقابة وزارة الصحة ومديرية المختبرات المركزية التي تعد واحدة
 
من افضل المختبرات عالميا.

التعليقات


إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار

الأكثر قراءة